امرأة الفصول الاربعة

امرأة الفصول الاربعة

بقلمي ✍️ بدرية حمد

قد تكون احياناً مندفعة في غضبها ( كلواهيب) صيف ساخن برياحه المغبرة لكنها ايضا تغضب غضباً بارداً كرياح ديسمبر الباردة التي تصب جام غضبها بأمطارها الغزيرة ، غضباً يرضى عنه من يحبها ..
وكاندفاعها في غضبها يكون اندفاعها في حبها وفرحها ، تطير كنسمة هواء ربيعية توزع عبيرها وورودها في كل مكان ، وعندما تغادر يبقى اثر ذلك العبير في الهواء ، في القلب وفي الذاكرة .
في منتصف دربها تسقط اوراق الاشجار مكتوب عليها ذكرياتها لعام مضى تلقطها وهي مدثرة بلحاف الخريف الثقيل يقيها شر برودة العواطف ، تراجع ذكرياتها وتحصر من يستحق ان تقيه شر البرد بلحافها الدافىء ، تشطب اسماء آلمتها وتبقي اسماء ترافقها وتكتفي باسماء في القلب والعقل كانوا كالبلسم الشافي لكنهم ابتعدوا .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s