جبر الخواطر

جبر الخواطر
بقلمي ✍️ بدرية حمد

” حين يسألونك عن أعظم الأعمال الانسانية ، حدثهم عن جبر خواطر الناس “
عندما تعتاد على جبر خواطر الآخرين ومواساتهم والوقوف بجانبهم في مصابهم والتخفيف عنهم ولو بابتسامة ، عندما يعتاد الآخرين منك التفاؤل والابتسامة الدائمة والتي قد تخفي احياناً خلفها الألم ، يكون من الصعب عليك أن يراك الاخرين حزيناً فينكسر خاطرهم بسببك وأنت من كنت تسعى دائماً لجبر تلك الخواطر .
احاطني الجميع بحنانهم ولم يقصروا في الدعاء لوالدتي المتوفاة ، جزا الله الجميع خيراً ، لكن الله كريماً في رحمته فقد انزل علي الطمأنينة وانشراح الصدر منذ ودعت والدتي الى مثواها الأخير وأنا على ثقة انه سيكون المثوى الذي تستحقة فلم يخلق الله الجنة الا للطيبين امثالها .
عندما انتظمت في عملي مرة اخرى ، استقبلني الجميع بنظرات التعاطف واستقبلتهم كعادتي بنظرات الابتسام ورددت عباراتي المعتاده ( صباح الخير ، صباح الورد ) .. لا أحب ان يكون للحزن مكاناً في يومي وان دخل حياتي عنوة فهو لا يطيل البقاء فيها ، فالحزن لا يتصالح مع الناس المتفائلين الذين يحسنون الظن بالله والذين تعلموا من امهاتهم ” صنع الفرح ” .
سبقت الجميع في تقديم تحية الصباح خلال مروري اليومي السريع على الزميلات ” صباح الخير .. صباح الورد ” عاد الجميع للابتسام لي عندما اوصلت رسالتي ( أنا بخير .. اشتقت لكن أما خاطري فهو مجبور بفضل الجبار وعطفه علي )

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s