خلف السور

خلف السور
بقلمي ✍️ بدرية حمد

في حياة كل منا مساحات ، قد تختلف احجامها ، نحيطها بسور لا نتجاوزه ولا نرضى للغير بتجاوزه ايضاً .
خلف هذا السور قد تكمن مخاوف لم نستطيع السيطرة عليها أو أحلام لم نستطيع تحقيقها أو ربما اقنعنا انفسنا بعدم قدرتنا على ذلك ، وقد تكون امنيات صغيرة وبسيطة نخجل من تحقيقها او ممارستها بحجة الخوف من فشل التجربة وتبعاته كالشعور بالألم و الانكسار .
قد نغامر ونجازف في أمور حياتنا التي تقع خارج إطار ذلك السور ونحارب لانجاح الكثير من المحاولات ، نواجه الفشل ، نتحطم نفسيا ، نسقط ونقوم لنعاود المحاولة فلا نيأس ، نفني سنين من عمرنا في تلك المحاولات ونبارك نجاحاتنا في بعضها ونتناسى فشلنا في بعض منها ، وعندما تهدأ انفسنا نكتشف اننا لم نكن بحاجة لتلك المعارك ، فلم تكن تلك غاياتنا الاساسية في هذة الدنيا وانما سعادتنا تكمن فيما خلف السور ، فعندما نتخذ خطوة لتجاوز ذلك السور من باب المحاولة فقط نجد ان تحقيق تلك الاحلام لم يكن بالشيء الصعب ، وعندما نتذوق حلاوة الوصول نندم على سنوات اضعناها من شبابنا ونحن نسعى لتحقيق اهداف بعيدة لا تعنينا كثيرا بينما سعادتنا كانت تبعد خطوات قليلة عنا مخبأة خلف ذلك السور .
نحتاج احيانا ان نحطم الاسوار ولا نكتفي بتجاوزها .

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s