مد وجزر

مد وجزر

لا والله
لم أتمادى في أحلامي
لم أتمادى في أمنياتي ،
وبكل بساطة أنا ” أحبك ”
كبساطة كلماتي
كبساطة فرحي
عندما أعبر عن ذلك الحب .

أحلم أن يرافقني طيفك
في ثواني أيامي .. فذلك
يغنيني عن قسوة بعدك ،
أتمنى وصلك وأن صعب
فيكفيني الا تغيب عن حياتي .

لا والله
لا أريد أن أكون قيداً لك
لا أريد أن أكون عبئاً عليك ،
أنا طائر حر يغرد في سماءك
وأنت طائر حر يغرد في سماوات من ؟

لك الكون لا يحدك حد بنجومه وأفلاكه
وأنا نجمة تدور في ذلك الفلك ،
أجاهد الا ينطفىء نوري
وأتمنى الا يطفئني أحد .

مجهدة .. متعبة .. أعاني ،
لا طاقة لي في معارك بإسم
الحب والشوق لأحد ،
لا أحب أن تكون مشاعري
في حالة مد وجزر ،
تتقدم أنت فأقدم متلهفة
أحمل بين طيات قلبي
ألف صرخة حب …
ثم تبتعد عني لأعود بخيباتي .

أتمناك دوماً في حياتي
لكني أخشى تلك الخيبات
أن تجبري يوماً على الرحيل
وأنا إن رحلت لا أعود
وإن عدت فإن قلبي لا يعود

بدرية حمد

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s