مد وجزر

مد وجزر

لا والله
لم أتمادى في أحلامي
لم أتمادى في أمنياتي ،
وبكل بساطة أنا ” أحبك ”
كبساطة كلماتي
كبساطة فرحي
عندما أعبر عن ذلك الحب .

أحلم أن يرافقني طيفك
في ثواني أيامي .. فذلك
يغنيني عن قسوة بعدك ،
أتمنى وصلك وأن صعب
فيكفيني الا تغيب عن حياتي .

لا والله
لا أريد أن أكون قيداً لك
لا أريد أن أكون عبئاً عليك ،
أنا طائر حر يغرد في سماءك
وأنت طائر حر يغرد في سماوات من ؟

لك الكون لا يحدك حد بنجومه وأفلاكه
وأنا نجمة تدور في ذلك الفلك ،
أجاهد الا ينطفىء نوري
وأتمنى الا يطفئني أحد .

مجهدة .. متعبة .. أعاني ،
لا طاقة لي في معارك بإسم
الحب والشوق لأحد ،
لا أحب أن تكون مشاعري
في حالة مد وجزر ،
تتقدم أنت فأقدم متلهفة
أحمل بين طيات قلبي
ألف صرخة حب …
ثم تبتعد عني لأعود بخيباتي .

أتمناك دوماً في حياتي
لكني أخشى تلك الخيبات
أن تجبري يوماً على الرحيل
وأنا إن رحلت لا أعود
وإن عدت فإن قلبي لا يعود

بدرية حمد

لحن عشق


عشقتك وكتمت سري

فأسكنتك بين ثنايا قلبي
وعشت معك أجمل
قصة حب في الخفاء .
كتبت فصولها نغماً
كمقطوعة لحن تعزف
بأوتار الخوف بكماء .
أناملي لا تتقن العزف
لكن قلبي يتقنه ،
علمه حبك كيف
يجعل من عروقه أوتارا
يعزف عليها حنيناً واشتياقا .
أوجعتني الأوتار في عزفها حتى
تقطعت من البعد أوصالها ،
سالت دماء قلبي قانية
فغرقنا برقصنا في
برك العشق الحمراء .
اكتسينا بلون الغرام
وأكملنا رقصة العشق
على كفوف الحياة ،
ففاحت رائحة الحب

بدرية حمد

افكار واقنعة


ماهرة أنا .. أتدري ؟

أعيش تفاصيل حياتي
بأبهى صوري رغم
ان ألم حبك قد
اختار قلبي موطناً له ،
وأصبحت أنا سجينة
افكاري ” لك وبك وعليك ” .
أخفي انعكاسات أفكاري
بأقنعة الابتسامة والهدوء
وأكتم صرخاتها وأقيدها
في قاع سجن الحب هدوووووء .
لن أحرر أفكاري وأطلقها
وسأكتفي بفكرة أولى رسمتها ” لك ”
جعلتني أسيرة ” بك ” .. ادعو ” عليك ”
أن تكون أسير لحبي ماحييت

بدرية حمد

اقسم لي

اقسم لي
بقلمي ✍️ بدرية حمد

اقسم لي أنك
ستحبني للأبد
اقسم لي أنك
لن تتركني وحيدة
ولن تجعلني أعاني
بعدك فافتقد
نظرة عينيك
وسحر صوتك
ولمسة يدك
ودفء حضنك ،
اقسم لي أنك
لن تقسى علي
بكلمة أو فعل
اقسم لي أنك
ستحبني بجنون
ويكون بيتي هو قلبك
واقسم لك اني
” اجعلك تحب الحياة ”

حب الجبناء

حب الجبناء
بقلمي ✍️ بدرية حمد

أيقنت أني لم أخلق
لأعيش قصة حب
فالحب لم يخلق للجبناء ِ،
إني خلقت لأحيا الحب
أحياه في مائة قصيدة
حب من اشعاري ،
أحياه في حديقة ورد أحمر
مهادة لي من فارس أحلامي ،
رسمت وصفه خيال
وطبعه من وسم الرجالِ ،
يجدني قصيدة موزونة
من نظم جنوني وبهائي ،
يتوجني ملكة على عرش قلبه
عرشاً يخلو من وصيفاتي ،
لا تطأه قدما امرأة
ولا تدنو منه الغانياتِ ،
يبقى فيه ملكاً يمتلك
عروشاً من عشقي واحساسي ،
وأبقى أنا وصفاً في مخيلته
كحورية بحر ٍ في المساءات ِ ،
يتغنى في حسني شعراً
ولا يجد مني سوى احساسي .

طريق جديد

طريق جديد

من تجاوزت أياماً كحلك الليل واشخاصاً ومواقفاً كانت سبباً في تحطيمها ، من لملمت نفسها المبعثرة ورممتها وجمعت شتات روحها ، من استطاعت ان توقف سقطاتها وتنهض لتكمل طريقها بقوة كأنها ولدت من جديد ..
امرأة لا يستهان بقوتها لن يكون صعباً عليها أن تداوي جروحها الجديدة وتمضي في طريقها الجديد .. هي فقط تنتظر المطر وسيأتيها الفرج من عند الله .

بدرية

نجم حياتي

نجم حياتي
بقلمي ✍️ بدرية حمد

أنا يكفيني نجم ..
وسأجعل لك قلبي فلك
طموحي أن تحيا على
دقاته صبحك ومساؤك ،
اكذب علي وقل لي ان
قلبي يسع مدى نورك
اكذب علي وقل لي ان
دقاته ونبضاته دواؤك ،
بنيت لك صرحاً من أحلامي
لا تهدمه بجفائك ،
سايرني في عفويتي
لا تكسر خاطري
وانا التي دنياي فداؤك.

حكاية جديدة

حكاية جديدة
بقلمي ✍️ بدرية حمد

يعاتبني ليلي
لما أنا وحيدة ؟
ونجومه تسألني
عن ذاك الصديق،
وبدره يبحث عن
بريق فيني انطفأ
وكلهم مشتاقون
لبوحي الرقيق،
لم أعد أناجيهم
فقد جف قلمي
اشتاقوا للحن
وموسيقى كلماتي،
أسمعهم كل ليلة
حكاية جديدة من
نسج خيالاتي ،
لم أدري اني يوماً
سأكون ( بطلة )
لاحدى حكاياتي ..

المحترم

المحترم
بقلمي ✍️ بدرية حمد

ايها ” المحترم “
اعذرني
لم اعتد على
رجالٍ محترمين !
فالرجال لا يرون مني
غير ” الانوثة ” .
اعذر خوفي
ان وجدتني محاطة
بسور عظيم
احمي به ضعفي
اخفي به خجلي .
ايها ” المحترم “
اعذر كبريائي
فلم اعتد على
رجال محترمين !
اعذر ضياعي
كنت تائهة، محملة
بهموم كبار
ابحث عن درب
اخترته في الظلام
ولا أعرف بدايته ،
فكنت انت سراجاً
وضعه القدر في
دربي المظلم .
اعذرني فلم
اختار قدري ،
اعذر احتياجي ان
تلهفت على سراجك ،
اعذر انانيتي ان
امتلكت وقتك
وفكرك وجهدك
… وعواطفك ..
اعذرني فجرمك
انك ” محترم ” .
اعذر اندفاعي
اعذر بوحي ..
ليتك لم تدق بابي،
ليتك تجردت من
احترامك لي كي
اصفع الباب في
وجهك وتبتعد !
ليتني لم افتحه ،
وتركتك تنعتني
بأقسى الصفات ،
ايتها المغرورة
ايتها المتكبرة
تباً لكِ!
ليت سراجك
انطفأ قبل أن
تصل الي ،
انا آسفة ايها
” المحترم “
اعذرني !

اعاتب نفسي

اعاتب نفسي
بقلمي ✍️ بدرية حمد

اعاتب نفسي
الماً لحزني
اعاتب نفسي
كرهاً لضعفي
اعاتب نفسي
منذ أمدٍ وللأبد ،
لقسوتي على
نفسي عندما
أحب بعمق
وافرح بعمق
واحزن بعمق
وعندما انتقم ،
فأنا انتقم من
نفسي وبعمق .
فتكسوني
امرأة الخريف
القاسية
بحكمها وقرارها
فتكبلني بقسوتها
لا استطيع
اتخاذ قرارٍ
فأنا لا أعلم
ما اريد !!
ابقى مقيدة
بحيرتي
اعاتب نفسي
الماً لحزني
اعاتب نفسي
كرهاً لضعفي
اعاتب نفسي
منذ أمد وللأبد .